إدكـــــو الـثـانــوية بنـــين
أهلا وسهلا بك زائرناالكريم حللت أهلا ونزلت سهلا ندعوك للتسجيل معنا فى منتدانا وأسعدالله اوقاتك
وإن كنت عضوا معنا فسارع بالدخول
إدارة المنتدى


مذكرات تعليمية -برامج - كمبيوتر وانتر نت - إسلاميات- ترفيه وتسلية- صور
 
الرئيسيةبوابتى الخاصةس .و .جالتسجيلبحـث دخول دخول

شاطر | 
 

 التطفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالرحمن محمد نمير
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 81
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/10/2010
العمر : 22
الإقامة : مدينة النجوم

مُساهمةموضوع: التطفل   الخميس نوفمبر 18, 2010 1:41 pm

التطفل parasitism هو أسلوب حياة ينتهجه المتطفل ( الكائنات الحية مثلاً) التي تعاني من عقدة نقص ما ، وتجد خلاصها متوفر عند غيرها من الأحياء ، فتبادر الى إما المشاركة أو الاستغلال للوصول الى الهدف . وتعيش معظم الأحياء سواء الحيوانية أو النباتية بشكل مباشر أو غير مباشر على تبادل المصالح والمنفعة مع جيرانها من الأحياء الأخرى التي تتبادل معها الغذاء أو عملية الصيد والافتراس وقد تتطور المشاركة عند بعضها الآخر لتتحول لعملية استغلال تنتهي بالقضاء على الشريك.[1]

إن ظاهرة التطفل في النبات والنتائج المترتبة عن حالة التطفل وهي ظهور الحالة المرضية للنبات وجدت مع ظهور الحياة النباتية في الماء ومن ثم انتقالها إلى اليابسة لكن النظم البيئية على طيلة العصور القديمة حافظت على التنوع البيولوجي في المملكة النباتية وذلك بتنظيم علاقات التعايش أو التطفل ضمن حدود المملكة النباتية.

وعند الحيوان يعرف المتطفل بداية بأنه كائن حي يعيش على حساب كائن حي آخر يسمى بـ "العائل" Host مستمداً طعامه ومأواه منه وعادةً ما يسبب له قدراً من الضرر أو الإصابة. وتعتمد مقاومة العائل لمثل هذا الطفيل على عدة طرق، من أهمها إفراز الجهاز المناعي للأجسام المضادة Antibodies والاعتماد على خلايا الدم البيضاء كخط دفاعي هام وأساسي في هذه المعركة. وحينما يدخل الطفيل فإن تركيبه الخارجي والذي يحمل مولد الضد أو Antigen يثير إفراز هذه الأجسام المضادة، ويثير الجهاز المناعي للتحرك ضده ... إلا أن هناك طرقاً متعددة يتبعها الطفيل في معركته داخل الجسم بحسب نوعه وقوته.. وقد يستطيع الطفيل الواحد تتبع عدة وسائل دفاعية في آن واحد.

والفطريات هي نوع من الطفيليات النباتية، وهي أحد اشكال التطفل الذي يصيب الإنسان وبطرق مختلفة، مثل إصابة الجلد والأظافر والأغشية المخاطية، وقد تُصيب أي موضع من الجسم كالوجه والجذع والأطراف، وتكون شدتها متفاوتة حسب مقاومة المريض.
أنواع التطفل
طرق التطفل :

التطفل العارض (P.Accidental)

(مثلا شخص مناعته ضعيفة فتتطفل عليه فطور رمية موجودة بالوسط حوله و هي بالأصل غير ممرضة).

التطفل المخير (P.Facultative)

أي على البشر أو على الحيوانات (غير نوعي).

التطفل المجبر(P.Obligatioire).

أي نوعي مثل الملاريا(داء المصورات)يتطفل على البشر فقط. و للمجبر نوعان:

الوقتي(P.temporaire) -لفترة معينة - أي تصيبه في الشتاء ويشفى متى جاء الصيف أو عند التعرض للشمس كبعض الفطور التي تصيب الأطفال.
المستقر له نوعان: (P.Statimmaire)
دوري ((Periodique
دائم(Permanent)
دوري:يصاب المضيف أكثر من مرة بنفس الطفيلي مثل داء الملقوات العفجية بيوضها تفقس في الرمل و تعطي يرقات تصيبه عدة مرات وحتى لو كان مصابا يصاب بها مرة أخرى.
دائمSadالبلهارسيا تكون دائمة إذا أزمنت و قد تسبب الوفاة إذا لم تعالج أو يجرى لها عمل جراحي)
داء الشعرانية(تسريشينيلا، أسبيرالس)يرقاتها تكون في العضلات وتبقى سنوات طويلة.

فوق التطفل Hyper Parasitic

(أكثر من طفيلي يصيب هذا المضيف) مثلا مصاب بحيات البطن والجيارديا و الحرقص معا. (الله يعينو)!!!!!

التطفل الكاذب

مثلا حيات البطن الاسكاريس العامل الممرض هو بيوضه الموجودة في الوسط الآتية من البراز (أكد الدكتور على أهمية حفظ العامل الممرض) ولكن يجب أن تقضي هذه البيضات 2-3 أسبوع في الوسط الخارجي حتى نمو الجنين(اليرقة)في البيضة(بيوض مخصبة ناضجة). فهناك لدينا بيضات مخصبة وبيضات غير مخصبة . وبالتالي يكون لدينا تطفل كاذب عندما يحوي براز الإنسان بيوض مخصبة غير ناضجة أو بيوض غير مخصبة . أيضا (الزحار إما أن يكون أكياس أو نواشط والعامل الممرض هو الكيس وليس الشكل الناشط لأنه يموت).



عضات برغوث في جسم إنسان.
لمزيد من التفاصيل حول parasitic conjoined twins, انظر Parasitic twin.


أنثى زنبور Catolaccus grandis اجتذبتها يرقة خنفساء لوزة القطن.
نواحي نشوئية



استعادة بناء تيرانوصورس بعدوى طفيلية. فقد أظهرت دراسة في 2009 أن الثقوب في جماجم عدة عينات قد يكون سببها طفيليات شبيهة بTrichomonas[2]

التكيف

النقل


دورة حياة إنتاميبا هيستوليتيكا، الأولي الطفيلي اللاهوائي.
أدوار الطفيليات بين المشاركة والاستغلال
تعيش الحيوانات عادة معا بشكل عائلات منفصلة ، أو كمجموعات ، مثل قطعان الغزلان أو أسراب السنونو أو أفواج السمك . وأحيانا يكون هناك شراكة بين حيوانين مختلفين . وأسباب قيام هذه الشراكة كثيرة ، إلا أنها تكون دوما لفائدة الإثنين . مثلا ، شقار البحر يلتصق أحيانا بالسلطعون الناسك ، فيكون في ذلك حماية للسلطعون ويقتات شقار البحر بفضلات طعام السلطعون ( سرطان البحر). وفي المناطق الإستوائية تجثم أنواع عديدة من الطيور على ظهر حيوانات ضخمة مثل الجواميس والزرافات والغزلان . فتتغذى الطيور وتساعد على تنظيف الحيوان. وثمة طيور أخرى تجد طعامها داخل فم التمساح المفتوح ، فتدخل وتقتات ما تجد بين الأسنان من ديدان وبقايا طعام . ولقاء ذلك تتولى هذه الطيور إنذار التمساح عند إقترب خطر ما.

في الأنواع الأخرى من الشراكة تنحصر الفائدة في واحد من الشريكين دون الآخر ، إذ يعيش الطفيلي على حساب شريكه الآخر، كثير من الديدان تعيش داخل أجسام الحيوانات وتتغذى من طعامها . والبراغيث تعيش من إمتصاص دم حيوانات أخرى ، وبعض أنواع الضفادع وحتى نباتات أخرى تعيش عالة على أنواع من الشجر ، وكمثال تتغذى بعض أنواع الأسماك على الطحالب التي تتنافس مع الشعاب المرجانية على الضوء والمكان فتحد من نمو وتواجد هذه الطحالب مما يعطى الفرصة للشعاب للنمو بشكل أفضل

ومن العلاقة الحميمة بين بعض أنواع الفطوروالطحالب ، يجب علينا أن نعرف أن الفطر Fungus لا يحتوي على المادة الخضراء التي تعطي اللون الأخضر للنباتات Chlorophyll ولذلك يختلف الفطر عن بقية النباتات في أنه لا يستطيع أن يصنع غذاءه بنفسه، ولكنه مع ذلك يستطيع بخيوطه المتشعبة Hyphae امتصاص المياه والأملاح المعدنية من الوسط المحيط به، وعلى النقيض منه نجد أن الكائن الآخر الطحلب Alga تحتوي خلاياه على اليخضور(الكلوروفيل) Chlorophyll وبواسطته يستطيع امتصاص أشعة الشمس، وتحويل الطاقة الضوئية إلى طاقة كيميائية تختزن بداخله في صورة غذاء، تتم هذه العملية بمساعدة الماء وثاني أكسيد الكربون وتعرف بعملية التمثيل أو التخليق الضوئي.العلاقة بين الطحلب والفطر في هذا الكائن هي علاقة تطفل Parasitism وأن الفطر هو الطفيل، وحجتهم في ذلك أنه ليس بصانع للغذاء، ويقتصر دوره على امتصاص الماء والأملاح المعدنية من الوسط الذي يعيش فيه، بينما يحصل على بقية غذائه من عائله وهو الطحلب الذي يشقى لصنع الغذاء كما سبق وبينا. والعلاقة بين الطحلب والفطر في هذا الكائن هي علاقة تطفل Parasitism وأن الفطر هو الطفيل، وحجتهم في ذلك أنه ليس بصانع للغذاء، ويقتصر دوره على امتصاص الماء والأملاح المعدنية من الوسط الذي يعيش فيه، بينما يحصل على بقية غذائه من عائله وهو الطحلب الذي يشقى لصنع الغذاء كما سبق وبينا.


شروط العدوى

العامل الممرض.
العامل الناقل: مثلا تنتقل جراثيم السالمونيلا من الأوساط الملوثة بهذه الجراثيم إلى الإنسان فيصاب بها (كأن تحمله على أجنحتها أو جسمها).
عوامل طبيعية: مثل
الملاريا( تحب المستنقعات والرطوبة)
اللايشمانيا( تحب البيئة الصحراوية والدافئة)
الجيارديا( تلوثها المائي يعد الأكبر فغوطة دمشق مثلا تسقى بالصرف الصحي)
مستودع الطفيلي : هو كائن حي له دور غير مباشر في نقل المرض فهو ليس بناقل ولا ثوي ولاطفيلي ،وليس بالضرورة أن يمرض بالطفيلي، أو يتطور الطفيلي عنده ،وهو ينقل الطفيلي بغير إرادته كأن يأكله حيوان آخر أو يعضه. فالمستودع يتواجد فيه الطفيلي ليأتي كائن آخر وينقل الطفيلي إلى نفسه أو إلى آخر كبعوضة تلدغه ثم تلدغ إنساناً فتنقل العامل الممرض إلى هذا الإنسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sawsanhegazy
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 388
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 28/01/2010
العمر : 42
الإقامة : Egypt

مُساهمةموضوع: رد: التطفل   الجمعة نوفمبر 19, 2010 10:25 am

موضوع التطفل سوف يفيدنا في الباب الخامس الله ينور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التطفل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إدكـــــو الـثـانــوية بنـــين :: مـنتدى المــواد الدراســية :: الأحيـــاء-
انتقل الى: